Blog

HomeBaşlıkهل ستصبح مصاب بالضغط وفق المعايير الجديدة

هل ستصبح مصاب بالضغط وفق المعايير الجديدة

هل ستصبح مصاب بالضغط وفق المعايير الجديدة

تم إصدار مبادئ توجيهية جديدة تعيد تحديد معايير ارتفاع ضغط الدم لمراعاة المضاعفات التي يمكن أن تحدث عند هذا الحد الأدنى والسماح بالتدخل المبكر. حيث أعلنت كلية القلب الأمريكية وجمعية القلب الأمريكية أن المبادئ التوجيهية الجديدة لضغط الدم الأعلى من 130/80 ملم زئبق سوف يصنف الآن كارتفاع ضغط الدم، بدلا من القياس السابق من 140/90 ملم زئبق. مع ذلك إن نهج العلاج سينطوي أساسا على القيام بتغييرات على نمط الحياة، ومن المتوقع أن يحتاج عدد قليل من الناس إلى الدواء. قد تضاعفت مخاطر الإصابة بمضاعفات في القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يتراوح ضغط الدم لديهم بين 130-139/ 80-89 ملم زئبق، عند مقارنتهم مع الأشخاص الذين لديهم ضغط الدم الطبيعي.

تصنيف فئات ضغط الدم الجديدة
وفقا للمبادئ التوجيهية التي نشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية ومجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، سيتم تصنيف فئات ضغط الدم كالتالي:

1. ضغط الدم الطبيعي
أقل من 120/80 ملم زئبق.
2. ارتفاع الضغط
الانقباضي (الرقم الذي في الأعلى) بين 120-129.
الانبساطي (الرقم الذي في الأسفل) أقل من 80.
المرحلة 1
الانقباضي بين 130-139.
الانبساطي بين 80-89.
المرحلة 2
الانقباضي 140 على الأقل.
الانبساطي على الأقل 90 ملم زئبق.
نوبة ارتفاع ضغط الدم أو نوبة فرط الضغط
الانقباضي أكثر من 180 و/أو الانبساطي أكثر من 120.
يحتاج المرضى إلى القيام بتغييرات فورية على الدواء إذا لم تكن هناك مؤشرات أخرى تدل على وجود مشاكل، أو الذهاب إلى المستشفى في حال وجود علامات تدل على تلف الأعضاء.
نصائح المبادئ التوجيهية لجمعية القلب ومجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب

لا ينبغي وصف الدواء إلا لمرض ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى وإذا کان المريض قد تعرض لإصابة في القلب والأوعية الدموية أو أنه معرض لخطر کبیر الإصابة بمضاعفات في القلب والأوعية الدموية، استنادا إلى العمر، أو وجود مرض السکري أو خطر تصلب الشرايين.
إدراك أنه قد تحتاج الى نوعين أو أكثر من الأدوية لإدارة ضغط الدم و أن احتمالية الالتزام بتناول الدواء قد تكون أكثر إذا تم الجمع بين الدوائين في حبة واحدة.
يشير أحد علماء الأمراض الوبائية أن المبادئ التوجيهية الجديدة لارتفاع ضغط الدم لها القدرة على زيادة الوعي بضغط الدم، و تشجيع تعديل نمط الحياة والتركيز على بدء الأدوية الخافضة للضغط للبالغين في الذين يعانون من الأمراض القلبية الوعائية العالية الخطورة.

POST A COMMENT